مبرة الآل والأصحاب تشارك كلية الشريعة والدراسات الاسلامية أسبوعها الثقافي


تحت شعار «حب ألقى به ربي» نظمت كلية الشريعة والدراسات الاسلامية ندوة في اسبوعها الثقافي بعنوان «الصحابة والقرابة» حاضر فيها كل من الداعية محمد الكوس والداعية علي التميمي والكاتب مرزوق الهيث.

في البداية تناول الامام والخطيب بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الداعية محمد الكوس «ما هو واجبنا تجاه آل البيت؟»، موضحا ان اهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم هم اشرف الناس على وجه الارض فهم أبناء وازواج النبي صلى الله عليه وسلم امهات المؤمنين رضوان الله عليهم وبني عمومته، مستشهدا بالآيات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة التي تبين فضلهم، مشيرا الى ان آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته ثم اكمل النبي صلى الله عليه وسلم عليا والحسن والحسين وفاطمة وقال اللهم هؤلاء اهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، وقد سألوا النبي من هم اهل بيتك قال: «الذين حرمت عليهم الصدقة»، مشيرا الى ان آل علي من جميع ابنائه وليس الحصر في الحسن والحسين وذكر الكوس أبناء الحسن والحسين جميعا ومن يدخلون في آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

وعن واجبنا نحوهم اكد الكوس: ان نحبهم الحب الشرعي من غير افراط ولا تفريط ولا غلو، كما نحب النبي صلى الله عليه وسلم ولا نغلو فيه.. قال النبي صلى الله عليه وسلم « لا تطروني كما اطرت النصارى المسيح ابن مريم » ووصية النبي وأهل السنة والجماعة بأهل البيت والدفاع عنهم وتوقيرهم بخلاف الغلاة الذين كفّروا عائشة ورموها بالفاحشة وكفروا حفصة، ومن الغلاة من كفروا العباس رضي الله عنه وكفروا زيد بن علي بن الحسن وغيرهم فواجبنا ان ندافع عنهم فكما وضعت 500 ألف رواية كذبا وزورا على علي رضي الله عنه فعلينا ان نظهر الصورة المشرقة عنهم التي اختصرت فأين جهاد الحسين في القسطنطينية واين جهوده؟ وأين كرمه وأين تواضعه واخلاقه؟ وكذلك ابناء علي واحفاد الحسن والحسين اين هذه الصورة المشرقة العطرة الحسنة؟ لابد ان تذكر صورته بكامل جوانبها وان نظهر عبادتهم لله وتبرؤهم من الافتراءات واظهارهم انهم بشر وليسوا بآلهة.

– التميمي أكد علاقة الحب الآل والأصحاب :
وتناول ممثل مبرة الآل والاصحاب الداعية علي التميمي علاقة الحب بين الآل والاصحاب وان العلاقة بينهم كانت علاقة حب وولاء وليست علاقة عداء كما يدعي البعض، واستشهد بما كان يقوم به ابوبكر الصديق رضي الله عنه وعمره 60 عاما يحمل الحسن ويضحك قائلا شبيهي وليس شبيه علي فيضحك علي، وكان علي يصلي مع ابي بكر الصديق رضي الله عنهما وكان عمر بن الخطاب يتخذ عليا وزيرا ويستشيره في كل معضلة.

واستطرد قائلا: عندما يأتي الحسين وهو طفل ويقول لعمر انزل من على منبر ابي فينزل عمر ويأخذ الحسين ويحمله، وعندما تأتي الغنائم من فارس فأول من اعطى من هذه الغنائم الحسن والحسين لماذا؟ وعندما صارت محنة عثمان بن عفان الشهيد خرج الحسن والحسين يدافعون عنه وعلي يرمي الخوارج دفاعا عن عثمان، وعندما قتل الزبير يأتي قاتله الى علي فرحا فيقول علي بشروا قاتل ابن صفية بالنار، واستشهد التميمي بأحداث تاريخية كثيرة جمعت محبة الآل والاصحاب بما فيه تسمية احفاد علي رضي الله عنه بعمر وعثمان وأبوبكر فهل سمعنا هذه الاسماء تسمع في كربلاء، بل نسمع اسماء السيوف ولا تذكر اسماء الحسن والحسين وجعفر الصادق فقرابة 20 رجلا من آل بيته سمي باسم عمر، وهذا يدل على الحب والوفاء والولاء.

– الهيث ودور وسائل الاعلام :
وقد تطرق الهيث لدور وسائل الاعلام فقال ” لا شك بان وسائل الاعلام المرئية والمسموعة لها دور اساسي ومهم في ترسيخ الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب كافة. فالحملات التوعوية الايجابية المتواصلة من خلال الصحف والاعلانات في الشوارع والفضائيات تساهم بشكل كبير في تأصيل القيم الوطنية لدى جميع شرائح المجتمع، ليتفرغ الشعب لحل قضاياه المصيرية بشكل موضوعي بعيدا عن المؤثرات الفئوية.

واضاف قائلاً ” ان القائمين على وسائل الاعلام في الكويت لا يملكون اي عذر في عدم استغلال الاجهزة الاعلامية لتثقيف المجتمع بما يضمن امنه واستقراره وتماسكه. كما ان هناك حاجة امنية ملحة للقيام ببث حزمة من الرسائل الاعلامية الايجابية، بشكل متواصل، الى المواطن الكويتي لكي يستوعب ويؤمن بان الكويت للجميع، وان الكويتيين بمختلف طبقاتهم واصولهم ومذاهبهم سواسية امام القانون، يجمعهم علم واحد، ارض واحدة، وقيادة واحدة تستوعب جميع الاصول والاطياف ليكون الكويتيون يدا واحدة في الشدة والرخاء كما عرف عنهم من قبل ” .

وفي نهاية حديثة لمح الكاتب الصحفي مرزوق الهيث على ما تقوم به إحدى الصحف وما تنشره من معلومات غير صحيحة وأكاذيب وهجوم والسعي إلى التفرقة بين المذاهب ونشر التعصب ، وقد دعا جميع المسلمين الحضور الى انه في حالة حدوث أي تعّدٍ من قبل الجريدة على أي صحابي جليل بالسب او اللعن انه يحق لأي مواطن له الذهاب لمجلس الامة ويقدم شكوى قضائية تجاه الجريدة .


شارك الموضوع :   |