مبرة الآل والأصحاب تشارك كلية الشريعة والدراسات الاسلامية  أسبوعها الثقافي

  • التميمي : كانت هناك علاقة حب وولاء بين الآل والأصحاب ، وليست علاقة عداء كما يدعي البعض

  • الكوس : يجب أن نحب الآل والأصحاب الحب الشرعي من غير إفراط ولا تفريط ولا غلو

  • التميمي : كان عمر بن الخطاب يتخذ علياً وزيراً ويستشيره في كل معضلة.

  • الهيث : الكويت للجميع، بمختلف طبقاتهم وأصولهم ومذاهبهم .

  • P1140329-20110103-153600.jpg

تحت شعار «حب ألقى به ربي»  نظمت كلية الشريعة والدراسات الاسلامية ندوة في اسبوعها الثقافي بعنوان «الصحابة والقرابة» حاضر فيها كل من الداعية محمد الكوس والداعية علي التميمي والكاتب مرزوق الهيث.

في البداية تناول الامام والخطيب بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الداعية محمد الكوس «ما هو واجبنا تجاه آل البيت؟»، موضحا ان اهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم هم اشرف الناس على وجه الارض فهم أبناء وازواج النبي صلى الله عليه وسلم امهات المؤمنين رضوان الله عليهم وبني عمومته، مستشهدا بالآيات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة التي تبين فضلهم، مشيرا الى ان آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته ثم اكمل النبي صلى الله عليه وسلم عليا والحسن والحسين وفاطمة وقال اللهم هؤلاء اهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، وقد سألوا النبي من هم اهل بيتك قال: «الذين حرمت عليهم الصدقة»، مشيرا الى ان آل علي من جميع ابنائه وليس الحصر في الحسن والحسين وذكر الكوس أبناء الحسن والحسين جميعا ومن يدخلون في آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

وعن واجبنا نحوهم اكد الكوس: ان نحبهم الحب الشرعي من غير افراط ولا تفريط ولا غلو، كما نحب النبي صلى الله عليه وسلم ولا نغلو فيه.. قال النبي صلى الله عليه وسلم        « لا تطروني كما اطرت النصارى المسيح ابن مريم » ووصية النبي وأهل السنة والجماعة بأهل البيت والدفاع عنهم وتوقيرهم بخلاف الغلاة الذين كفّروا عائشة ورموها بالفاحشة وكفروا حفصة، ومن الغلاة من كفروا العباس رضي الله عنه وكفروا زيد بن علي بن الحسن وغيرهم فواجبنا ان ندافع عنهم فكما وضعت 500 ألف رواية كذبا وزورا على علي رضي الله عنه فعلينا ان نظهر الصورة المشرقة عنهم التي اختصرت فأين جهاد الحسين في القسطنطينية واين جهوده؟ وأين كرمه وأين تواضعه واخلاقه؟ وكذلك ابناء علي واحفاد الحسن والحسين اين هذه الصورة المشرقة العطرة الحسنة؟ لابد ان تذكر صورته بكامل جوانبها وان نظهر عبادتهم لله وتبرؤهم من الافتراءات واظهارهم انهم بشر وليسوا بآلهة.

  • التميمي أكد علاقة الحب الآل والأصحاب :

وتناول ممثل مبرة الآل والاصحاب الداعية علي التميمي علاقة الحب بين الآل والاصحاب وان العلاقة بينهم كانت علاقة حب وولاء وليست علاقة عداء كما يدعي البعض، واستشهد بما كان يقوم به ابوبكر الصديق رضي الله عنه وعمره 60 عاما يحمل الحسن ويضحك قائلا شبيهي وليس شبيه علي فيضحك علي، وكان علي يصلي مع ابي بكر الصديق رضي الله عنهما وكان عمر بن الخطاب يتخذ عليا وزيرا ويستشيره في كل معضلة.

واستطرد قائلا: عندما يأتي الحسين وهو طفل ويقول لعمر انزل من على منبر ابي فينزل عمر ويأخذ الحسين ويحمله، وعندما تأتي الغنائم من فارس فأول من اعطى من هذه الغنائم الحسن والحسين لماذا؟ وعندما صارت محنة عثمان بن عفان الشهيد خرج الحسن والحسين يدافعون عنه وعلي يرمي الخوارج دفاعا عن عثمان، وعندما قتل الزبير يأتي قاتله الى علي فرحا فيقول علي بشروا قاتل ابن صفية بالنار، واستشهد التميمي بأحداث تاريخية كثيرة جمعت محبة الآل والاصحاب بما فيه تسمية احفاد علي رضي الله عنه بعمر وعثمان وأبوبكر فهل سمعنا هذه الاسماء تسمع في كربلاء، بل نسمع اسماء السيوف ولا تذكر اسماء الحسن والحسين وجعفر الصادق فقرابة 20 رجلا من آل بيته سمي باسم عمر، وهذا يدل على الحب والوفاء والولاء.

  • الهيث ودور وسائل الاعلام :

وقد تطرق الهيث لدور وسائل الاعلام فقال " لا شك بان وسائل الاعلام المرئية والمسموعة لها دور اساسي ومهم في ترسيخ الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب كافة. فالحملات التوعوية الايجابية المتواصلة من خلال الصحف والاعلانات في الشوارع والفضائيات تساهم بشكل كبير في تأصيل القيم الوطنية لدى جميع شرائح المجتمع، ليتفرغ الشعب لحل قضاياه المصيرية بشكل موضوعي بعيدا عن المؤثرات الفئوية.

واضاف قائلاً " ان القائمين على وسائل الاعلام في الكويت لا يملكون اي عذر في عدم استغلال الاجهزة الاعلامية لتثقيف المجتمع بما يضمن امنه واستقراره وتماسكه. كما ان هناك حاجة امنية ملحة للقيام ببث حزمة من الرسائل الاعلامية الايجابية، بشكل متواصل، الى المواطن الكويتي لكي يستوعب ويؤمن بان الكويت للجميع، وان الكويتيين بمختلف طبقاتهم واصولهم ومذاهبهم سواسية امام القانون، يجمعهم علم واحد، ارض واحدة، وقيادة واحدة تستوعب جميع الاصول والاطياف ليكون الكويتيون يدا واحدة في الشدة والرخاء كما عرف عنهم من قبل " .

وفي نهاية حديثة لمح الكاتب الصحفي مرزوق الهيث على ما تقوم به إحدى الصحف وما تنشره من معلومات غير صحيحة وأكاذيب وهجوم والسعي إلى التفرقة بين المذاهب ونشر التعصب ، وقد دعا جميع المسلمين الحضور الى انه في حالة حدوث أي تعّدٍ من قبل الجريدة على أي صحابي جليل بالسب او اللعن انه يحق لأي مواطن  له الذهاب لمجلس الامة ويقدم شكوى قضائية تجاه الجريدة .

 



الاعتبار بمرور الأيام والأعوام 

  • ينبغي للمؤمن أن يأخذ العبرة من مرور الليالي والأيام.

  • الله سبحانه تعالى جعل الليل والنهار خزائن للأعمال ، ومراحل للآجال.

  • كل يوم يمر بالإنسان يبعده من الدنيا ويقرِّبه من الآخرة.

 

 

قال تعالى : ] إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأولِي الأَلْبَابِ [ [آل عمران/190] وقال تعالى : ] إِنَّ فِي اخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ والأرض لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَّقُونَ [ [يونس/6] وقال تعالى : ] يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأولِي الأبْصَارِ[ [النور/44] .

 

في هذه الآيات الكريمات يخبر الله تعالى عن الآيات الكونية الدالة على كمال علمه وقدرته ، وتمام حكمته ورحمته ، ومن ذلك اختلاف الليل والنهار ، وذلك بتعاقبهما ، واختلافهما بالطول والقصر ، والحر والبرد والتوسط ، وما في ذلك من المصالح العظيمة لكل ما على الأرض ، وكل ذلك من نعم الله تعالى ورحمته بخلقه ، الذي لا يدركه إلا أصحاب العقول السليمة والبصائر النَّيِّرة ، الذين يدركون حكمة الله تعالى في خلق الليل والنهار والشمس والقمر ، ويدركون ما في تعاقب الشهور والأعوام ، وتوالي الليالي والأيام .

والله تعالى جعل الليل والنهار خزائن للأعمال ، ومراحل للآجال ، إذا ذهب أحدهما خلفه الآخر ، لإنهاض همم العاملين إلى الخيرات ، وتنشيطهم على الطاعات ، فمن فاته الورد بالليل استدركه بالنهار ، ومن فاته بالنهار استدركه بالليل ، قال تعالى : ] وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً[ [الفرقان/62] .

  • العبرة من مرور الليالي والأيام

وينبغي للمؤمن أن يأخذ العبرة من مرور الليالي والأيام ، فإن الليل والنهار يبليان كل جديد ، ويقرِّبان كل بعيد ، ويطويان الأعمار ، ويشيِّبان الصغار ، ويفنيان الكبار ، وكل يوم يمر بالإنسان فإنه يبعده من الدنيا ويقرِّبه من الآخرة .

فالسعيد - والله - من حاسب نفسه ، وتفكر في انقضاء عمره ، واستفاد من وقته فيما ينفعه في دينه ودنياه ، ومن غفل عن نفسه تصرَّمت أوقاته ، وعَظُمَ فواته ، واشتدت حسراته ، نعوذ بالله من التفريط والتسويف .

  • محاسبة النفس 

ونحن في هذه الأيام نودِّع عاماً ماضياً شهيداً ، ونستقبل عاماً مقبلاً جديداً ، فعلينا أن نحاسب أنفسنا ، فمن كان مفرطاً في شيء من الواجبات فعليه أن يتوب ويتدارك ما فات ، وإن كان ظالماً لنفسه بارتكاب ما نهى الله ورسوله عنه ، فعليه أن يقلع قبل حلول الأجل ، ومَنْ منَّ الله عليه بالاستقامة فليحمد الله على ذلك وليسأله الثبات إلى الممات .

وليست هذه المحاسبة مقصورة على هذه الأيام ، بل هي مطلوبة كل وقت وأوان فمن لازَمَ محاسبة النفس استقامت أحواله ، وصلحت أعماله ، ومن غفل عن ذلك ساءت أحواله ، وفسدت أعماله .

ومما يؤسف عليه أن كثيراً من الناس إذا بدأ العام يَعِدُ نفسه بالجد والعزيمة الصادقة لإصلاح حاله ، ثم يمضي عليه اليوم بعد الأيام والشهر بعد الشهور ، وينقضي العام وحاله لم يتغير ، فلم يزدد من الخيرات ولم يتب من السيئات ، وهذه علامة الخيبة والخسران .

 

  • صوم النفل والأعمال الصالحة

كما أن صوم النفل يهيئ المسلم للترقي في درجات القرب من الله تعالى ، والظفر بمحبته ، كما في الحديث القدسي : ( ما تَقرَّب إليّ عبدي بأفضل مما افترضته عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إلىّ بالنوافل حتى أحبَّه ..الحديث ) (1).

واعلم أن كل نص جاء فيه تكفير بعض الأعمال الصالحة للذنوب ، كالوضوء وصيام رمضان وصيام يوم عرفة وعاشوراء وغيرها ، أن المراد به الصغائر ، لأن هذه العبادات العظيمة ، وهي الصلوات الخمس والجمعة ورمضانإذا كانت لا تُكَفَّر بها الكبائر - كما ثبت في السنة - ، فكيف بما دونها من الأعمال ؟

ولهذا يرى جمهور العلماء أن الكبائر كالربا والزنا والسحر وغيرها ، لا تكفِّرها الأعمال الصالحة ، بل لا بد لها من توبة أو إقامة الحد فيما يتعلق به حد .

فعلى المسلم أن يباد بالتوبة في هذه الأيام الفاضلة من جميع الذنوب صغيرها وكبيرها ، لعل الله تعالى أن يتوب عليه ويغفر ذنبه ، ويقبل طاعته ، لأن التوبة في الأزمنة الفاضلة لها شأن عظيم ، فإن الغالب إقبال النفوس على الطاعات ، ورغبتها في الخير ، فيحصل الاعتراف الذنب ، والندم على ما مضى ، لا سيما ونحن في بداية عام جديد ، وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان .

 


 

(1) رواه البخاري (6502) .



مبرة الآل والأصحاب تستقبل موفد الأزهر الشريف

د. علي مهران: رسالة مبرة الآل والأصحاب تعزيز الوسطية والاعتدال

الجار الله الخرافي: للأزهر الشريف ورجالاته دور كبير تاريخي وحضاري وجهد مشرف في نشر الإسلام في العالم .

استقبلت مبرة الآل والأصحاب د. علي مهران هشام العالم المصري الحاصل على الجائزة العالمية للإبداع البيئي من اليابان، والمنسق والأمين العام للرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف فرع الكويت والتي هي فرع عن الرابطة الأم التي يرأسها الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ومقرها القاهرة وقد تأسست في عام 2007.

وقد التقى الضيف الكريم في مبرة الآل والأصحاب الدكتور عبد المحسن الجار الله الخرافي رئيس المبرة، وكذلك بعض أعضاء مجلس الإدارة وعدد من الباحثين في المبرة.

وقد تمت مناقشة بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك بين لرابطة والمبرة وأوضح د. علي مهران أنه في إطار اللائحة التأسيسية للرابطة فإنه يحق للمنسق العام اقتراح أسماء من الشخصيات العامة الكويتية من غير خريجي الأزهر ليكونوا أعضاء ومؤسسين بالرابطة ممن لهم حضور فعال على الساحة الإسلامية والدعوية، وقام بعرض هذه العضوية على رئيس المبرة باعتباره أحد المؤثرين في حقل الدعوة الإسلامية بما يستحق الإشادة والتقدير وله حضوره المتميز بما حققه من إنجازات وعطاءات من خلال تأسيس مبرة الآل والأصحاب التي تحمل رسالة وسطية بتقديم إغاثة فكرية للمسلمين تنقي معتقداتهم من بعض المفاهيم الخاطئة. وهي رسالة تجميعية تعمل على وحدة الصف المسلم، وتتصدى للغلو والطائفية، بسلاح الفكر الإسلامي الصحيح المتعلق بتراث الآل والأصحاب رضي الله عنهم جميعاً.

وقد أبدى رئيس المبرة موافقته المبدئية على هذه العضوية وشكر الضيف الكريم وشكر الرابطة على ثقتها الغالية، مؤكداً على دور الأزهر الشريف التاريخي والحضاري وجهوده في الدفاع عن الإسلام وإيصاله إلى العالم كافة.

وقد حضر اللقاء كل من مرافق الضيف د.ناصر المصري و د. أحمد سيد أحمد، الباحث في مركز البحوث والدراسات بالمبرة، والحاصل على الدكتوراه في علم الأديان والمذاهب من الأزهر الشريف والذي اعتبر الدكتور الجار الله الخرافي وجوده ضمن صفوف الباحثين في المبرة أنموذجاً عملياً يدل على تقدير المبرة لدور الأزهر الشريف في الداخل والخارج.

وقد قام د. أحمد السيد باصطحاب الضيف الكريم في جولة داخل المبرة مستعرضاً بانوراما الأسماء والمصاهرات بين الآل والأصحاب التي تتمثل في مجموعة معلقات وكذا إصدارات المبرة، مروراً بالمكتبة الخاصة بها.

وقد أهدت المبرة الضيف الكريم مجموعة من إصداراتها، وقد قام الضيف الكريم د. علي مهران بتسجيل انطباعه في سجل التشريفات بالمبرة، حيث كتب كلمة جاء فيها:" لقد تشرفت اليوم بزيارة هذه المبرة المباركة وقد سعدت بما رأيته من جهد كبير وعمل عظيم في سبيل نصرة آل بيت رسول الله وصحابته الأبرار الأطهار، وتعزيز الوسطية والاعتدال إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة أشكر رئيس المبرة وجميع العاملين بها".

 aaa-20110103-154806.jpg



 

مسابقة مبرة الآل والأصحاب الثانية

تدعوكم مبرة الآل والأصحاب للمشاركة في مسابقة مبرة الآل والأصحاب الثانية

وللمشاركة في المسابقة يرجى زيارة موقع المبرة وهو

www.almabarrah.net

والاجابة عن الأسئلة وكتابة البيانات مع ضرورة كتابة الاسم بالكامل ورقم البطاقة المدنية

للاستفسار يرجى الاتصال على : 22560203

سيتم اعتماد المشاركة من خلال الموقع الالكتروني فقط وليس عن طريق الفاكس أو البريد الإلكتروني  

أخر موعد للمشاركة 20/1/2010 م

وسيتم نشر أسماء الفائزين في المنتدى القادم بتاريخ 27/1/2011

الفائز الأول 50 د.ك  -   الفائز الثاني 30 د.ك  -  الفائز الثالث 20 د.ك

وحظ موفق للجميع

                                   



مبرة الآل والأصحاب تستقبل عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام بالإحساء الشيخ د.سعود العقيل

العقيل " أسأل الله أن ينمو عملكم وتبلغون الغاية "

الجارالله الخرافي : " تحرص المبرة على الإفادة من كبار العلماء ".

استضافت مبرة الآل والأصحاب فضيلة الشيخ د. سعود العقيل عميد كلية الشريعة بجامعة الامام محمد بن سعود فرع الإحساء- المملكة العربية السعودية الشقيقة ، وكان في استقباله كل من رئيس المبرة د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي وعدد من  أعضاء وباحثي وموظفي المبرة.  

وقد رحب رئيس المبرة بفضيلة الشيخ د. سعود العقيل في بلده الثاني الكويت وبيته الثاني مبرة الآل والأصحاب التي تحرص على استضافة كبار العلماء ، والمبادرة إلى دعوتهم وتكريمهم، والإفادة من علمهم وفضلهم  في خدمة منهج المبرة وتحقيق رسالتها في نشر صفحات تاريخ الآل والأصحاب ناصعة دون أي شبهات أو أكاذيب.

بدأ الحديث بشرح موجز عن المبرة من حيث أهدافها ورسالتها و إصداراتها التي تهدف جميعها الى نشر تراث الآل والأصحاب بالصورة الصحيحة ، وقد نال هذا الطرح الكثير من الإعجاب لدى الضيف الكريم حيث عبر عن سعادته قائلاً " لقد وفقني الله سبحانه وتعالى أثناء زيارتي للكويت البلد الطيب أن ألتقي بعدد من الأساتذة الفضلاء الذين سخروا أنفسهم للدفاع عن الإسلام ، يقررون حقائقه ويجلون كنوزه ، ويفعلون ذلك إرضاءً لله ورسوله ، كما سعدت بزيارة مبرة الآل والأصحاب ورأيت عندهم كتابات ورسائل وبحوث تثلج صدر المؤمن وتبعث على الإرتياح ، وإنني لأبارك جهودهم الطيبة ، وأسال الله أن ينمو عملهم ويتمكنون من بلوغ الغاية في نصرة الإسلام وتعميم تعاليمه المحقة وتجليه ما علق به غبار المتطفلين ".

وقد اجتمع أعضاء المبرة وباحثوها مع فضيلة الشيخ د. سعود العقيل وتمت مناقشة العديد من الأسئلة المتعلقة بتراث الآل والأصحاب رضوان الله عليهم أجمعين ، كما استعرض الباحثون عدداً من الإصدارات والبوسترات ( المعلقات) التي تصدرها المبرة  وناقشو عدداً من الاصدارات وما تهدف إليه،  وقد أتت هذه المناقشة للاستفادة من علمه وتجاربه التي تركت علامة واضحة في المكتبة الاسلامية.

وفي ختام الزيارة تقدم رئيس وأعضاء وباحثو المبرة بالشكر لفضيلة الشيخ د. سعود العقيل على زيارته الكريمة للمبرة وتخصيص جزء من وقته الثمين للتعرف على رسالتها وأهدافها، ومن جانبه دعا فضيلة الشيخ لجميع أعضاء وموظفي المبرة بالتوفيق والسداد.

s1-20110103-160214.jpg