تعاون مثمر بين وزارة الأوقاف ومبرة الآل والأصحاب


 

مجلس السماع لكتاب ( الشمائل المحمدية للترمذي ) لفضيلة الشيخ محمد بن ناصر العجمي


الجارالله الخرافي : شكراً للوزارة متمثلة في إدارة الثقافة الإسلامية وإدارة المسجد الكبير

في إطار سلسلة الأنشطة والفعاليات التي تقام بالتعاون المشترك بين وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ومبرة الآل والأصحاب، أُقيم بالمسجد الكبير مجلس سماع لكتاب « الشمائل المحمدية للإمام الترمذي» لفضيلة الشيخ المحقق المسند محمد بن ناصر العجمي، بهدف تعزيز شراكتهم المجتمعية ذات الطابع الثقافي، والمعنية بتعزيز المخزون القيمي والتوجيهي داخل المجتمع، والمساهمة في زيادة فرص الارتباط بين المسلمين وهويتهم الإسلامية.
حضر المجلس عدد من قيادي وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية وإدارة الثقافة الإسلامية على رأسهم أ.فلاح العجمي مدير إدارة الثقافة الإسلامية ، ومن مبرة الآل والأصحاب د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي رئيس مجلس الإدارة وأ.عبدالعزيز أمين صندوق المبرة وعدد من باحثي وموظفي المبرة، وباقة من الشيوخ والعلماء و طلبة العلم والمهتمين بالحفاظ على الهوية الدينية المتمثلة في الشمائل المحمدية الشريفة .
من جانبه صرح رئيس مبرة الآل والأصحاب الدكتور عبدالمحسن الجارالله الخرافي أن مثل هذه المجالس تعد باباً من أبواب إحياء سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، مبينا أن الأمة الإسلامية تتميز بأنها أمة الإسناد وأمة الإعراب وأمة الأنساب ، مقدماً الشكر إلى وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية متمثلة في إدارة الثقافة الإسلامية وإدارة المسجد الكبير على جهودهم في تنظيم هذا المجلس القيم والمتميز، كما تقدم بالشكر إلى فضيلة الشيخ محمد بن ناصر العجمي ، على جهده المبارك وتقديمه لنا هذا الكتاب الذي يثرى المكتبات الإسلامية ولا يستغنى عنه أي مسلم.
وعن الكتاب أضاف قائلاً " حوى الكتاب هذه الأحاديث المباركة في شمائل نبينا صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن العناية به والحرص على تحصيله، والانتفاع به قربة توصل صاحبها إلى مرضاة الله عز وجل ،ولأجل هذه المنزلة العظيمة ، توافدت جموع الحريصين الجادين من كل ناحية لاستماع هذا المجلس المبارك. والاتصال بنبينا صلى الله عليه وسلم عن طريق هذه الشمائل المباركة ، وهذا الكتاب المبارك الذي قام بجمعه وتأليفه الإمام الفاضل أبوعيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي .
ويأتي هذا المجلس بعد نجاح مجلسي السماع المنعقدان في الأعوام الماضية وهما مجلس سماع كتاب الأربعين حديثاً في فضائل آل البيت الأطهار ، ومجلس سماع كتاب الأربعين حديثاً في فضائل الصحابة لفضيلة الشيخ المحقق المسند عبدالله بن صالح العبيد.
كما تقدم فضيلة الشيخ محمد بن ناصر العجمي بالشكر لرئيس المبرة على هذه الأمسية مشيرا إلى أن هذه الأمسية ما كان لها أن تتم لولا تعاون وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ومبرة الآل والأصحاب وإدارة الثقافة الإسلامية، ومسئولي إدارة المسجد الكبير. وأكد أن المبرة لا تألو جهدا في نشر فكرتها القائمة على الجمع بين المسلمين وتوحيد كلمتهم.

 

 _DSC0460.JPG

الشيخ محمد بن ناصر العجمي وعن يمينه القارئ محمد الجيلاني وعن يساره القارئ

_DSC0453.JPG

جانب  من الحضور  في مجلس السماع

_DSC0449.JPG

د . عبدالمحسن الجارالله الخرافي رئيس المبرة مستمعاً في مجلس السماع

_DSC0443.JPG

أ.عبدالعزيز الصبيحي أمين الصندوق مستمعاً في مجلس السماع


شارك الموضوع :   |