التركي : " أؤكد على أهمية دور المبرة ورسالتها وحاجة المسلمين إليها في هذه الأوقات الحرجة "


التركي : " أؤكد على أهمية دور المبرة  ورسالتها وحاجة المسلمين إليها في هذه الأوقات الحرجة "

الجارالله الخرافي : "سعدنا بالزيارة ونسعى لتجديد التعاون المثمر لخدمة تراث الآل والأصحاب "

الصبيحي :  " حرص كبار العلماء على زيارة المبرة دليل على سمو أهدافنا  "

   استقبلت مبرة  الآل والأصحاب فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام السابق لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء المسلمين في المملكة العربية السعودية الشقيقة والمستشار في الديوان الملكي ، الذي حل ضيفاً على إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية .

   استقبله رئيس المبرة د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي وأ.عبدالعزيز الصبيحي  أمين الصندوق والشيخ علي بن حمد التميمي نائب رئيس مركز  البحوث والدراسات وأمين السر عبدالكريم الحربي وعدد  من الباحثين في المبرة معبرين عن سعادتهم بهذه الزيارة الكريمة.

   وبهذه المناسبة عبر رئيس المبرة عن سعادته قائلاً " يسعدنا اليوم أن نستقبل أحد كبار العلماء الذي سبق أن زار المبرة  في الأعوام السابقة وتعرف علىها عن قرب  أثمر عن تعاون مشترك بين المبرة ورابطة العالم الإسلامي  ووزارة الأوقاف والشون الإسلامية  في انطلاق فعاليات مؤتمر " السابقون الأولون ومكانتهم لدى المسلمين " في دوراته الثلاث  ونأمل أن يتجدد التعاون لنشر تراث الآل والأصحاب بشتى الوسائل .

ومن جانبه أشاد الشيخ التركي بمكانة المبرة قائلاً  " لقد سررت كثيراً بتجديد زيارتي لهذه المبرة المباركة وإطلاعي على جهودها وآخر إصداراتها، وقد كانت لي بها صلة وتعاون قديماً، وأؤكد على أهمية المبرة ورسالتها، وحاجة المسلمين إليها في هذه الأوقات الحرجة، وآمل أن يتوسع نشاطها وعلاقاتها في مختلف المجتمعات الإسلامية، فهي تخدم الإسلام والمسلمين، وتواجه الطائفية البغيضة، وتحرص على الاجتماع  على كتاب الله وسنه رسوله صلى الله عليه وآله وسله  ".

وقد أشار الشيخ التركي على المبرة بأهمية التنسيق مع رابطة الجامعات الإسلامية والتي تضم قرابة اربعمائة جامعة عربية وإسلامية لنشر هذه الفكرة بالطريقة المنهجية العلمية التعليمية .

وقدم الشيخ علي التميمي نبذة عن الإصدارات الجديدة التي صدرت في الفترة ما بعد مؤتمر السابقون الأولون الثالث عام 2014، وقد لاقت كثير من الإعجاب لدى الضيف الكريم من حيث المضمون وانتقاء الموضوعات التي تلقي المبرة الضوء عليها.

ثم اصطحب أ. عبدالعزيز الصبيحي فضيلة الشيخ التركي بجولة تعريفية داخل مكتبة المبرة حيث قدم أمين المكتبة شرحاً موجزا لما تضمه من كتب ومراجع بلغ عددها ما يزيد عن عشرين ألف كتاب ومجلد،  وتفيد كثيراً من الباحثين والدارسين سواء من داخلالمبرة أو من خارجها وذلك لاحتوائها على العديد من الكتب المعتمدة لدى كافة الطوائف والتي تعد من أهم المراجع التي تساعد للوصول إلى المعرفة الصحيحة البعيدة عن أي شبهات أو أخطاء لتراث الآل والأصحاب

وختاما تقدم الشيخ التركي بالشكر لرئيس المبرة ولجميع العاملين بها داعيا إلى مزيد من التعاون المثمر فيما يخدم الإسلام والمسلمين ، متمنيا لهم دوام التوفيق كما وعد بدعم كل الجهود المبذولة في العالم الإسلامي لتكرار تجربة المبرة في البلاد الإسلامية.

 1.jpg

الجارالله الخرافي مستعرضاً بعض إصدارات المبرة للضيف الكريم

2.jpg

حوار بناء للتركي مع رئيس المبرة بحضور أ.عبدالعزيز الصبيحي والشيخ علي التميمي


شارك الموضوع :   |